Directory
Guide to Jordan 
  • You are here:
  • Hospitals
  • King Hussein Cancer Center | مركز الملك حسين للسرطان

King Hussein Cancer Center | مركز الملك حسين للسرطان

King Hussein Cancer Center | مركز الملك حسين للسرطان
King Hussein Cancer Center | مركز الملك حسين للسرطان http://guide2jordan.com/media/com_jbusinessdirectory/pictures/companies/235/khalidi-main-1430515855.jpg 4.5 05 0

Avg of 13 Ratings

Your Rating

Queen Rania Al Abdullah Street, Amman 11953, Jordan

+962 6 530 0460
+962 6 535 001
info@khcc.jo
Type:
General
Categories:
General info

History

The idea of the creation of this leading institution dates back to the mid 1980’s. Cancer care in Jordan back then was disorganized and sporadically distributed between individuals. Most wealthy patients would travel abroad to receive treatment, while those with financial hardship were locally treated with scattered resources and outcomes were poor. Many people feared the disease and would refer to cancer as “THAT” disease, as the fear of mentioning the word “cancer” prevented them from uttering it.

In 1984, the idea gained acknowledgement and was initiated; soon, governmental approval was granted for the innovative project. The building was established with generous support from public charities, under the supervision of the Union of Voluntary Societies. Jordanians paid for this project with full faith that fighting cancer should not be left to the government alone since we are all affected with cancer.

In 1997, the hospital finally opened its doors. The first name for the center was “Al-Amal Center” which means “The center of hope”. With the available resources, the center took its first steps with numbers of patients increasing steadily. Shortly later, His Late Majesty King Hussein Bin Talal formed the King Hussein Cancer Foundation and a board of trustees was nominated to supervise the operations of this important institution.

On the 19th of Spetember in 2002, there was an official ceremony to change the name of the center to honor the late King Hussein, who died of cancer. The new center was thus named King Hussein Cancer Center. The new name also implied full Royal support for this project. Shortly after that, the center took another major step. Through negotiations between the Royal Court and the US National Institute of Cancer (NCI), Dr. Samir Khleif was selected to lead the transformation of the center into to a world-class comprehensive cancer center with services comparable to those in the west. Dr. Khleif proved to be a highly desirable candidate due to his credentials and personal history in the region. The center went through major phases to improve its function and broke many records along its short journey. The center first step was to guarantee the safety of its patients in the areas of bed, fire, chemotherapy, surgery and radiation. Recruiting highly qualified staff trained in the United States and Europe was another major achievement. During the second phase, the number of patients, patient services, programs and staff exponentially increased at a rapid pace. The hospital had operational committees worked day and night to build a huge inventory of policies and procedures. All were directed at delivering the highest possible level of care in a safe environment. These efforts eventually led to accreditation by the Joint Commission (JCIA) in 2006, which made KHCC the first hospital in Jordan to acquire this impressive feat.

In February of 2006, Dr.Khleif left KHCC to return to his post at the NCI. The Board of Trustees approved the recommendations of a recruiting committee that led an international search to find a successor and recommend Dr. Mahmoud Sarhan to become the new director general (D/G) and CEO of the center.. This selection was based on the credentials of Dr. Sarhan who established numerous centers and services in the region as well as his personal history as an instrumental figure in the center’s transformation. Dr. Sarhan brought stability to the center and played a major role in the accomplishment of clinical services which in turn, led to the center’s success.

In 2007, under the direction of Dr. Sarhan, the staff at the Center passed another important milestone. KHCC became the first center outside the US to have Disease Specific Accreditation which recognizes the center as a specialized center in cancer care.

Currently, the center is undergoing major construction, renovation and expansion to increase the number of beds and meet the growing demand of patients from Jordan and the region. The process of recruiting new staff and bringing stability to senior staff is ongoing. Most importantly, the KHCC research office is working hard under the direct supervision of the D/G to promote cancer research, so that the center will have its landmark on the care of cancer globally.

 

Mission

The mission of King Hussein Cancer Center (KHCC) is to provide state-of-the-art comprehensive cancer care to the people of Jordan and the Middle Eastern region. We are also working to improve access to education, training, public awareness and research in order to decrease mortality and alleviate suffering from cancer in accordance with the highest standards and quality of care.

 

Vision

Our vision is to transition KHCC into a leading institution in oncology care, training and research that will be a pillar in elevating health care in the region and beyond.

 

Goals

In accordance with the stated mission of the center, our goals and objectives are to attain and maintain:

Excellence in Clinical Care
At KHCC our primary goal is to ensure excellence in clinical care by treating the patient as a whole, focusing on his/her individual physical, emotional, social and environmental needs. Our approach is based on a team methodology.
Excellence in Cancer Education, Training and Public Awareness
We have established and continue to advance several programs and initiatives such as setting up Oncology Fellowships and Residency Programs, establishing a Medical Library that includes virtual access to the resources of the NIH, implementing several Community Outreach Programs, and developing a Hospital-Based Registry for Cancer cases in the country.
Excellence in Clinical Research
KHCC aims to become a nucleus for clinical research in the region. We will achieve this by implementing the latest treatment protocols available to us, and by developing partnerships with leading academic institutions, governments, scientists and pharmaceutical companies both locally and abroad.

 


تعود فكرة إيجاد هذه المؤسسة الرائدة إلى أواسط الثمانينات. وكانت رعاية السرطان في ذلك الوقت غير منظمة وموزعة عشوائياً بين أفراد. وكان معظم المرضى الأغنياء يسافرون إلى الخارج لتلقي العلاج، فيما كان الذين يعانون من صعوبات مالية يعالجون محلياً من خلال إمكانات مبعثرة لم تكن تحقق إلا نتائج ضعيفة. وقد كان الناس يخشون المرض ويشيرون إلى السرطان ب"ذاك" المرض، لأن الخوف من ذكر الكلمة كان يمنعهم من النطق بها.

في عام 1984 حظيت الفكرة بالاعتراف والانطلاق، ثم سرعان ما منحت الموافقة الحكومية لهذا المشروع المبتكر. وتم إنشاء المبنى بدعم سخي من الجمعيات الخيرية العامة، بإشراف اتحاد الجمعيات الخيرية. ودفع الأردنيون من أجل المشروع بإيمان كامل بأن مكافحة السرطان يجب ألا تترك للحكومة وحدها ما دام السرطان يؤثر علينا جميعاً.

في عام 1997 فتح المستشفى أبوابه. وكان الاسم الأول للمركز هو "مركز الأمل". وبإمكاناته المتوفرة اتخذ المركز خطواته الأولى مع عدد من المرضى الذين كانوا يتزايدون بثبات. وبعد ذلك بوقت قصير شكل المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال مؤسسة الملك حسين للسرطان وتمت تسمية مجلس أمناء للإشراف على هذه المؤسسة المهمة.

في التاسع عشر من أيلول (سبتمبر) 2002، أقيم احتفال رسمي لتغيير اسم المركز تخليداً لذكرى الملك الحسين الذي توفي بالسرطان. وهكذا سمي المركز مركز الملك حسين للسرطان. وكان الاسم الجديد يعني أيضاً الدعم الملكي الكامل للمشروع. وبعد ذلك بوقت قصير خطا المركز خطوة أخرى رئيسية. ومن خلال مفاوضات بين الديوان الملكي والمعهد الوطني الأميركي للسرطان، تم اختيار الدكتور سمير خليف ليقود عملية تحويل المركز إلى مركز سرطان على مستوى عالمي ومزود بخدمات تقارن بالتي تقدم في الغرب. وقد أثبت الدكتور خليف أنه المرشح المطلوب لامتلاكه أوراق الاعتماد اللازمة ولتاريخه الشخصي في المنطقة. ودخل المركز مراحل رئيسية لتحسين أدائه وكسر الكثير من الأرقام القياسية خلال رحلته القصيرة. وكانت خطوة المركز الأولى ضمان سلامة مرضاه في مجالات الأسرّة والحرائق والعلاج الكيماوي والجراحة والأشعة. ومن إنجازاته الرئيسية الأخرى توظيفه أشخاصاً تدربوا في الولايات المتحدة وأوروبا. وخلال المرحلة الثانية، زاد بسرعة عدد المرضى والخدمات المقدمة لهم، كما زادت البرامج أعداد الموظفين بسرعة كبيرة. وشغل المستشفى لجانه العلمية ليل نهار لبناء لائحة ضخمة من السياسات والإجراءات. وقد تم توجيهها جميعاً لإفراز أعلى مستوى ممكن من الرعاية في بيئة مأمونة. وقد أدت هذه الجهود في النهاية إلى منح مركز الحسين للسرطان عام "2006" اعتماد اللجنة المشتركة التي جعلت المركز أول مستشفى في الأردن يحقق هذا الإنجاز المثير.

في شباط (فبراير) 2006، غادر الدكتور خليف مركز الحسين للسرطان ليعود إلى موقعه في المعهد الوطني الأميركي للسرطان. ووافق مجلس الأمناء على توصيات لجنة تشغيل قادت عملية بحث دولية عن خلف للدكتور خليف وأوصت بتعيين الدكتور محمود سرحان ليصبح المدير العام الجديد والرئيس التنفيذي للمركز. وقد ارتكز اختيار الدكتور سرحان على شهاداته خاصة وأنه أسس العديد من المراكز والخدمات في المنطقة علاوة على تاريخه الشخصي كمساهم أساسي في عملية تحول المركز. وقد جلب الدكتور سرحان الاستقرار للمركز ولعب دوراً رئيسياً في إنجاز خدمات العيادات الطبية التي أدت بدورها إلى نجاح المركز.

في عام 2007، وبقيادة الدكتور سرحان، عبر المركز عتبة إنجاز آخر مهم، وذلك عندما أصبح مركز الحسين للسرطان أول مركز خارج الولايات المتحدة يحظى على اعتماد التخصص المرضي الذي يعترف بالمركز على انه مركز متخصص برعاية مرضى السرطان.

يخضع المركز حالياً لعملية بناء وتجديد وتوسعة رئيسية لزيادة عدد الأسرة ومواجهة الطلب المتزايد من المرضى في الأردن والمنطقة. كما تستمر عملية تشغيل موظفين جدد ومنح الاستقرار إلى كبار الموظفين. ومن الأهمية بمكان أن مكتب الأبحاث التابع للمركز يعمل بجد تحت الإشراف المباشر للمدير العام لترويج الأبحاث السرطانية، بحيث تصبح للمركز بصمته في رعاية مرضى السرطان عالمياً.

الرسالة
رسالة مركز الحسين للسرطان هي توفير الرعاية الدقيقة والشاملة لمرضى السرطان في الأردن ومنطقة الشرق الأوسط. ونعمل أيضاً على تطوير عملية الوصول إلى التثقيف والتدريب والوعي العام والبحوث بهدف تخفيض نسبة الوفيات وتخفيف المعاناة من السرطان طبقاً لأعلى المعايير ونوعية الرعاية.

الرؤية
تتلخص رؤيتنا في تحويل مركز الحسين للسرطان إلى مؤسسة رائدة في رعاية الأورام، والتدريب والبحوث، بحيث يصبح المركز عموداً لدعم الرعاية الصحية في المنطقة وخارجها.

الأهداف
طبقاً للرسالة المعلنة للمركز، فان أهدافنا هي الحصول والمحافظة على:

1- التميز في الرعاية السريرية

إن هدفنا الرئيسي في مركز الحسين للسرطان هو تأمين التميز في الرعاية السريرية بمعالجة المريض معالجة كاملة، مركزين على احتياجاته الجسمانية والعاطفية والاجتماعية والبيئية. كما تتأسس وسائلنا على منهجية العمل كفريق.

2- التميز في التثقيف والتدريب والوعي العام بشأن السرطان

لقد أنشأنا ونستمر في تقديم عدة برامج ومبادرات كتأسيس الزمالات في الأورام وبرامج الإقامة في المركز، وأسسنا مكتبة طبية تتضمن الوصول إلى المؤسسة الصحية الأميركية، وتطبيق عدة برامج مجتمعية، وتطوير سجل لمرضى السرطان في البلاد، يرتكز على معلومات تقدمها المستشفيات.

3- التميز في البحوث السريرية

يهدف مركز الحسين للسرطان لأن يصبح نواة للبحوث السريرية في المنطقة. وسنحقق هذا الهدف من خلال تطبيق آخر بروتوكولات العلاج المتوفرة لدينا، وتطوير شراكات مع مؤسسات أكاديمية رائدة، ومع حكومات وعلماء وشركات أدوية داخلية وخارجية.
  • Neighbourhood:
  • Tela' Al Ali | تلاع العلي

Videos

BUSINESS REVIEWS

Add review

There are no reviews at the moment