Tourists Attractions
Guide to Jordan 
Amman main

 

Amman, the capital of Jordan, is a fascinating city of contrasts – a unique blend of old and new, ideally situated on a hilly area between the desert and the fertile Jordan Valley.

In the commercial heart of the city, ultra-modern buildings, hotels, smart restaurants, art galleries and boutiques rub shoulders comfortably with traditional coffee shops and tiny artisans' workshops. Everywhere there is evidence of the city’s much older past.

Due to the city’s modern-day prosperity and temperate climate, almost half of Jordan’s population is concentrated in the Amman area. The residential suburbs consist of mainly tree-lined streets and avenues flanked by elegant, almost uniformly white houses in accordance with a municipal law, which states that all buildings must be faced with local stone.

The downtown area is much older and more traditional with smaller businesses producing and selling everything from fabulous jewellery to everyday household items.

The people of Amman are multi-cultural, multi-denominational, well-educated and extremely hospitable. They welcome visitors and take pride in showing them around their fascinating and vibrant city.


View the embedded image gallery online at:
http://guide2jordan.com/amman#sigFreeId51f330fb87


 

قامت عمان، عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية، على عدد من الهضاب والمرتفعات واخذت تمتد وتتسع عاماً بعد عام، لتشمل المزيد من المناطق والمساحات.

وقد جاءت امتداداً تاريخياً لربّة عمّون ومدينة الحب الأخوي (فيلادلفيا) حيث أكسبها موقعها الجغرافي خصوصية فريدة لتكون واسطة العقد بين الصحراء ووادي الأردن الخصيب، من حيث المناخ المعتدل والأطلالة المرتفعة التي تتيح التمتع بالمناظر الساحرة الخلابة من كافة جهاتها الأربع. وعمان الحديثة مدينة نظيفة، تمتاز أغلب أبنيتها بأنها مبنية من الحجر الأبيض وتزين شوارعها الأشجار الخضراء، وطرقها المعبدة كل ذلك يجعل منها لوحة فنية فائقة الجمال، وهي نموذج رائع تجمع بين الأصالة والمعاصرة ففي قلب المدينة واطرافها وضواحيها تختلط الأسواق التقليدية والمشاغل الحرفية إلى جانب الفنادق الفخمة والمطاعم المتعددة الأصناف مما يؤكد عراقتها التاريخية وازدهارها المعاصر وقد شهدت في السنوات الأخيرة نهضة اقتصادية وعمرانية هائلة تضم مع ضواحيها حوالي نصف سكان الأردن الذين يمثلون مزيجاً من الثقافات والأعراق والطوائف تسودهم الألفة والمحبة ويجمعهم حبها وشرف الإنتماء لها. ويمتازون بالطيبة والكرم واحترام الضيف وأكرام الوافد وترحيبهم بإطلاع الزائر على المعالم مدينتهم النابضة بالحياة.

 More info at: http://visitjordan.com